صدمة جديدة لمئات المجندين في قوات النظام

1٬182
اشترك في نشرتنا الإخبارية

نفى مسؤول لدي النظام الشائعات المتدوالة مؤخراً حول إصدار قرار تسريح يتعلق بعناصر قوات النظام.

أفادت (صفحة السويداء 24)، على فيسبوك، اليوم السبت، عن نفي مسؤول في مديرية التجنيد العامة وجود قرار تسريح، مؤكداً أن ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي عن قرار تسريح، مجرد إشاعات.

وبينت الصفحة أن إذاعة “شام اف ام” نقلت عن العقيد “علي بلال”، نفيه الشائعات حول التسريح.
حيث ذكر أن الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع موجود، وفي حال صدور أي قرار سوف يعمم على كافة الوحدات، مشيرة إلى أن تصريحات العقيد شكلت صدمة جديدة لمئات المجندين الذين كانوا ينتظرون تسريحهم في وقت قريب، بناءً على إشاعات تتداولها مواقع التواصل بين الحين والأخر، حيث رصد المصدر عشرات التعليقات من مجندين ينددون بتجاهل قيادتهم للمعاناة التي يعيشونها.

ونوه المصدر إلى حالة التذمر والاستياء المتزايدة لدى الكثير من قوات النظام، نتيجة المماطلة بقرارات تسريحهم من الخدمة، وفق تعليقات وتدوينات المجندين على مواقع التواصل الاجتماعي، سيما وأن الكثير منهم لا زالوا يخدمون منذ سنوات عديدة، وقرارات التسريح التي تصدر بين الحين والأخر تستفيد منها فئات محدودة.

يشار إلى أن قيادة قوات النظام أصدرت في آذار الفائت، أمرين إداريين ينهيان الاحتفاظ والاستدعاء للضباط الاحتياطيين ممن أتموا ثلاث سنوات فأكثر خدمة احتياطية فعلية ولصف الضباط والأفراد الاحتياطيين المحتفظ بهم ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية 7 سنوات فأكثر، حيث تعمد القيادة إلى عدم إصدار أي قرارات تحدد فترة الاحتفاظ أو الاحتياط إلى الآن، وهو ما يترك المجندين في حالة من عدم اليقين حول متى تنتهي خدمتهم.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.