بذريعة سوء معاملة كلبهم لبنانيين يقتلون لاجئ سوري

1٬736
اشترك في نشرتنا الإخبارية

 

قضى شاب سوري في لبنان بعد تعرضه للضرب والخنق على يد مجموعة أشخاص لبنانيين بسبب كلب.

وفي بيان المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي شعبة العلاقات العامة, أمس الأربعاء, أعلنت أن ما أشيع عن وفاة فتى سوري “ى، ف” تولد 2004 في حي السلم قبل أربعة أيام, متعلقة بحادث سقوط من أحد المباني لا أساس لها من الصحة.

موضحة من خلال التحريات والاستقصاء التي قامت بها فصيلة المريجة, تبين أن أسباب الوفاة ناجم عن تعرضه للخنق من قبل مجموعة أشخاص وهم “ر، ب مواليد 1996- م، ب مواليد 2001 – ح، ن مواليد 2002 – ع، س مواليد 2004 – ع، ف مواليد 2003” بسبب اتهامه بسوء معاملة كلبهم, لينشب بينهم مشادة كلامية على سطح أحد المنازل, تطور إلى عراك ومن ثم خنق الشاب حتى الموت.

وبحسب مصادر إعلامية قام القتلة بنقل جثة الشاب “يوسف عمر” 16 عاماً, الذي ينحدر من القامشلي, ورميها أمام أحد الأبنية للتمويه أنه قضى بسقوطه من السطح, في الوقت الذي أعلن عن إلقاء القبض على المجموعة للتحقيق, أفرج عن 3 ولازال 2 منهم في السجن.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.