قوات النظام تعتقل شبان من درعا .. و التهمة تتعلق بالقمح

91
اشترك في نشرتنا الإخبارية

شنت قوات النظام حملة اعتقالات طالت عدد من أبناء ريف درعا الشمالي أثناء توجههم إلى العاصمة جنوب البلاد.

أفاد تجمع أحرار حوران اليوم الأحد، أن قوات النظام اعتقلت ثلاثة من أبناء مدينة جاسم مساء أمس السبت، في طريقهم إلى العاصمة دمشق، موضحا أن المعتقلين ليسوا من المطلوبين للنظام، و إنما سبب الاعتقال المباشر جاء على خلفية تهريب مادة القمح من درعا إلى العاصمة دمشق، الأمر الذي تعتبره قوات النظام جريمة يحاسب عليها القانون.

و قد أوضح التجمع أن حوادث الاعتقال من هذا النوع تكررت خلال الأشهر القليلة الماضية، لا سيما بعد حصاد موسم القمح في المحافظة التي تشتهر بزراعته، مشيراً إلى أن النظام ألزم المزارعين ببيع محاصيلهم من القمح والشعير لمراكز النظام المنتشرة في أرجاء المحافظة وبسعر 400 ليرة للكيلو الواحد، أقل من 0.20 دولار بحسب أسعار الصرف الحالية، في حين وصل سعر الكيلو في السوق السوداء ثلاثة أضعافه عند النظام، بعد زيادة الطلب على مادة القمح نتيجة انقطاع الخبز المتكرر عن المحافظة، واقتراب موسم زراعته وحاجة الفلاحين للبذار.

يشار إلى أن محافظة درعا تأتي في مقدمة المحافظات السورية إنتاجا للقمح، حيث ينتج في سهلها الحوراني أفضل أنواع القمح في العالم، والذي يعد من أهم السلع التصديرية الأساسية لدى النظام، حيث يواصل النظام تصدير القمح السوري المعروف بجودته لروسيا، ليستورد نوع أقل جودة لتقديمه للشعب الذي يعاني أزمة حادة غير مسبوقة في مادة الخبز.

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.