شاب يقتل أخاه غربي سوريا

682
اشترك في نشرتنا الإخبارية

 

ذكرت وسائل إعلام محلية في سوريا أن شاباً يدعى “عيسى” من قرية “حريصون” في بانياس/ريف مدينة طرطوس الخاضعة لسيطرة قوات النظام, قتل أخاه يوم الجمعة, في السادس عشر من تشرين الأول /أكتوبر 2020؛ بسبب خلاف عائلي.

وبحسب المصدر إن الشاب الصيدلاني “عمار ياسر عيسى” أبن قرية حريصون قد توفي مقتولاً إثر طعنه بأربع طعنات بآلة حادة على يد أخيه الطالب في كلية الهندسة الزراعية, وإصابة الأب “ياسر عيسى” بجروح إثر تعرضه للطعن أيضاً.

وأشار مدير مركز الطب الشرعي في مشفى بانياس الوطني؛ سبب الوفاة هو الصدمة النزفية والريح الصدرية؛ بسبب الطعن.

وذكر أحد مسؤولي المنطقة أن القوات الأمنية ألقت القبض على الجاني الذي أكد أن الأسباب تعود لخلافات عائلية, يرجح أنها “الورثة” حسب آراء أهالي القرية.

والجدير بالذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد ازدياداً في عدد الجرائم الذي وصل إلى قرابة 372 جريمة قتل خلال عام 2019, بسبب الفلتان الأمني, تردي الأوضاع المعيشية، انتشار المخدرات، كثرة الميليشيات فيها وانتشار السلاح. في حين لم تصدر إحصائيات لعام 2020 بعد.

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.