تغريدة ترامب على تويتر ” لا تخف COVID-19 ” .. تغضب الناجين من الوباء

218
اشترك في نشرتنا الإخبارية

بحسب موقع “HUFFPOST” فقد كان أطباء الطوارئ وخبراء الصحة العامة والناجون من المرض وأولئك الذين فقدوا أحباءهم منزعجين من كلمات الرئيس ترامب ووصفوها بحسب الموقع بالمتعجرفة.

وقد عبّر حسب الموقع سكوت سيدليكيك عن غضبه من تغريدات ترامب على تويتر ” لا تخف ” ومن إصراره على مغادرة مركز والتر ريد الصحي ولا يزال معدياً للمرض ويعتبر سكوت من أوائل الأشخاص الذين تلقوا العلاج في سياتل في السويد وشفي بعد تلقي الإهتمام من فريق الطوارئ والأطباء والممرضين.

ويقول سيدليكيك “أنا سعيد جدًا لأنه يبدو أنه يعمل بشكل جيد، ولديه أطباء يمكنهم إعطائه أدوية تجريبية غير متوفرة للجماهير”، “بالنسبة لبقيتنا، الذين يحاولون حماية أنفسنا، فإن هذا السلوك يمثل إحراجًا”.

ومع ذلك، غرد أحد أهم مرضى كورونا في العالم الرئيس ترامب يوم الإثنين، حيث كان من المقرر أن يخرج من المستشفى بعد إقامة لمدة ثلاثة أيام: “لا تخافوا من كوفيد، لا تدعها تسيطر على حياتك، لقد طورنا، تحت إدارة ترامب، بعض الأدوية و المعرفة العظيمة حقًا، أشعر بتحسن أفضل مما كنت عليه قبل 20 عامًا! “، وقال أيضاً “سنهزمه”، “لدينا أفضل المعدات الطبية، ولدينا أفضل الأدوية.”

وقالت كاندي بويد ، مالكة ” Funeral Home ” في لوس أنجلوس، والتي تخدم العديد من العائلات السوداء، إن تعليقات ترامب تثير الغضب و “مثال على أنه لا يعيش في الواقع”، وقالت رغم إن عدد ضحايا الفيروس في منزل الجنازة الآن أقل مما كان عليه في الربيع، عندما كان هناك عدة مرات في اليوم، لكن الناس ما زالوا يموتون.

أصاب COVID-19 حوالي 7.5 مليون أمريكي، تاركًا أكثر من 210.000 قتيلا وملايين آخرين عاطلين عن العمل، بما في ذلك يقول سيدليكيك أنّ الولايات المتحدة لديها أقل من 5٪ من سكان العالم ولكن أكثر من 20٪ من الوفيات المبلغ عنها.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.