بينهم نجل الأسد.. واشنطن تفرض عقوبات على أفراد وكيانات متصلة بالنظام السوري

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أنها فرضت عقوبات جديدة مرتبطة بسوريا تستهدف 4 أفراد وعدة كيانات مرتبطة بالنظام السوري، حسب ما أوردته وكالة رويترز.

وتستهدف العقوبات كيانات منها الفرقة الأولى بجيش النظام السوري، وحافظ الأسد نجل رئيس النظام السوري بشار الأسد.

ونقلت رويترز عن مسؤول حكومي كبير قوله إن أمريكا تقول إن شخصاً و9 كيانات فُرضت عليهم عقوبات بموجب قانون قيصر ساعدوا على تمويل “حملة الرعب” التي شنها نظام الأسد.

وأضاف المسؤول أن إدارة ترمب تزعم أن رجل أعمال وشركات يطورون مشروعات في دمشق على أراضي النازحين، وأن أمريكا ستفرض عقوبات على الكيانات السورية التي تدعم نظام الأسد إلى أن تتوقف عن عرقلة التسوية السياسية للحرب.

وأشار إلى أن أمريكا ستفرض عقوبات على “أي شخص أو كيان يُجري معاملات مع نظام الأسد”، وحذّر مستثمري الشرق الأوسط من أن أمريكا ستبدأ التحرك لمنع تدفق استثمارات على نظام الأسد.

وبموجب العقوبات، بات أي شخص مرتبط بالنظام السوري أو يتعامل معه معرَّضاً للقيود على السفر أو العقوبات المالية بغضّ النظر عن مكانه في العالم.

وقيصر هو اسم استُخدم لإخفاء الهوية الحقيقية لعسكري سوري سرّب صور السجناء الذين تعرضوا للتعذيب حتى الموت في سجون نظام الأسد.

وكانت وكالة الأناضول أول من نشر تلك الصور عام 2014، وكان للصور صدى مدوٍّ كدليل على جرائم الحرب التي ارتكبها نظام الأسد، بما فيها من القتل والتعذيب المنهجي.

 

نقلا عن TRT عربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.