تزوير تقارير فحوص كورونا للدخول بموجبها إلى سوريا

 

قام رجلان سوريان في لبنان بتزوير تقارير فحوص فايروس كورونا بنتيجة سلبية (غير مصاب)، وبيعها لنحو 100 سوري ليدخلوا بموجبها إلى سوريا لقاء مبالغ مالية .

أفاد موقع “سناك سوري “اليوم الثلاثاءأن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، شعبة العلاقات العامة في “لبنان” وصلتها معلومات عن التزوير الذي شمل تقارير فحوص فايروس كورونا بنتيجة سلبية و الاسم وتاريخ الميلاد لصالح أشخاص لم يخضعوا للفحوصات، لقاء مبالغ مالية، ليبدأ بعد ذلك المختصون إجراءاتهم الاستعلامية، التي أفضت إلى تحديد هويتي المتورطين وهما، ر. م. (مواليد عام 1995، سوري) و ق. م. (مواليد عام 1993، سوري).

وأشار المصدر إلى أنه بعد توقيف المشتبه بهما، عثر معهما على 14 فحص كورونا مزور، وهاتف خليوي وجد فيه صور لـ100 فحص، قبل أن يعترف المقبوض عليهما القيام بتزوير فحص (PCR) رسمي صادر عن مستشفى “رفيق الحريري” الحكومي، وإجراء تعديلات على الأسماء والتواريخ، وبيعها إلى نحو 100 سوري، لقاء مبالغ مالية تتراوح بين 40 و60 ألف ليرة لبنانية للفحص الواحد، ليتمكنوا بواسطتها من المغادرة إلى “سوريا” ولم تذكر المديرية إن كان الـ100 شخص قد نجحوا بالوصول إلى “سوريا” بالفحص المزور .

يذكر أن مجلس الوزراء التابع للنظام أصدر قرار يفرض على السوريين تصريف مبلغ 100 دولار، قبل دخولهم إلى البلاد و فرض مبلغ 100 دولار مقابل إجراء اختبار كورونا، الأمر الذي يكلف المواطن أعباء مادية ثقيلة وسط أزمة معيشية متفاقمة .

وقد أعلنت وزارة الصحة السورية يوم أمس تسجيل 24 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 10 حالات من المصابين إضافة إلى وفاة حالتين من الإصابات المسجلة بالفيروس، مما رفع إجمالي الإصابات في “سوريا” إلى 674 إصابة بينها 210 حالات تماثلت بالشفاء ووفاة 40 حالة .

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.