مغطى بأوراق الشجر وبرصاصتين في الرأس….العثور على جثة ضابط شمال حمص

 

عثر على جثة تعود لضابط في قوات النظام مقتولا في بلدة الغنطو شمال حمص، وذلك عقب أيام من اختفاءه.

أفادت (صحيفة زمان الوصل)، يوم أمس الإثنين، أن الأهالي في بلدة الغنطو في الريف الشمالي لمحافظة حمص، عثروا على جثة الضابط “جعفر توفيق منصور” من مصياف، صباح يوم أمس، على أطراف البلدة مقتولا برصاصتين في الرأس، مع وجود آثار تعذيب بالغة على جسده وأظافره مخلوعة.

وأشار المصدر إلى أن الأهالي عرفوا الضابط من الرتب الموجودة على بذلته الخالية من كامل حاجياته الشخصية، موضحاً أنه كان مغطى بأوراق الشجر في أرض زراعية بالقرب من مدخل البلدة، التي تبعد عن حمص نحو 9 كم شمالا.
وذلك بعد اختطافه يوم الجمعة الفائت بظروف غامضة من قبل جهة مجهولة، أثناء مروره على الطريق الواصل بين مدينتي “تلبيسة” و”الرستن”.

يشار إلى أن هذه ليست الحالة الأولى، حيث وقعت حوادث مشابهة لضباط آخرين من قوات النظام في ريف حمص مؤخراً.

كما شهد ريف حمص اغتيالات أيضاً طالت ضباط، فقد قام مقاتل سابق لدى الفصائل ممن أجروا “مصالحات وتسويات” في ريف حمص الشمالي في 19 من الشهر الجاري، بإطلاق النار على ضابط في قوات النظام بالقرب من حاجز “الجمعية الفلاحية” بمدينة تلبيسة، ما أدى لمقتل الضابط على الفور، فيما لاذ القاتل بالفرار.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.