اغتيال قيادي و مقاتل سابقين في المعارضة .. في درعا البلد

أقدم مجهولون على اغتيال قيادي سابق و عنصر سابق في الجيش الحر بإطلاق النار عليهما في مدينة درعا البلد .

أفادت شبكة ” تجمع أحرار حوران ” مساء اليوم عن قيام مسلحين مجهولين باغتيال كل من القيادي السابق في الجيش الحر “أبو حسن يرموك” و العنصر السابق في الجيش الحر “حسين عللوه”، جراء إطلاق النار عليهما بشكل مباشر في درعا البلد بمدينة درعا .

وأشار المصدر إلى أن الشابين لم ينضما إلى تشكيلات قوات النظام في إطار اتفاق التسوية، موضحاً أن “أبو حسن” كان قيادياً عسكرياً في البنيان المرصوص إبان معركة الموت ولا المذلة بدرعا البلد .

شهدت محافظة درعا خلال 24 ساعة الماضية عدة هجمات لمسلحين، فقد أقدم مجهولون فجر اليوم بمهاجمة منزل “قحطان القداح” والد مذيعة قناة سما، “سارة القداح” في مدينة الحراك في الريف الشرقي لدرعا، ما أدى لإصابته إصابة بليغة ومقتله على إثرها لاحقاً في مستشفى إزرع .

وقد قام مجهولون بإلقاء قنبلة يدوية على منزل أمين سر مجلس الشعب السابق “خالد موسى” العبود في بلدة النعيمة شرق درعا، دون تسجيل قتلى أو جرحى.

كما وقع هجوم مسلح في مدينة الصنمين شمال درعا على منزل القيادي السابق في الجيش الحر “فوزي النصار” ليل أمس، أسفر عن مقتله ومقتل 4 شبان وإصابة 2 آخرين تواجدوا في منزله أثناء الهجوم .

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.