فرار طاقم مشفى بطرطوس بعد وفاة فتاة بعمل جراحي

تتفاعل قضية الشابة “ليليان فريج مقدسي” 25 عاماً من ريف طرطوس، والتي قضت أول أمس الخميس، نتيجة خطأ طبي بأحد مشافي طرطوس.
وبحسب “صفحات المدينة” رفض الطبيب الجراح والطبيب المخدر في مشفى الحكمة الخاص بطرطوس المثول أمام قاضي التحقيق، بسبب مسؤوليتهم عن وفاة الشابة “ليليان فريج مقدسي” من صافيتا، والتي قضت الخميس الماضي، بسبب جرعة مخدرة زائدة خلال عمل تجميلي “ناميات” في المشفى.
مضيفة أن والد الفتاة ادعى أمام القضاء على طاقم المشفى فحضر المساعدان ليتم احتجازهم بعد التحقيق، في الوقت الذي توارى كل من طبيب الجراحة والطبيب المخدر عن الأنظار وعدم مثولهما أمام قاضي التحقيق الذي أصدر بحقهم بطاقة بحث للشرطة.
وتتولى النيابة العامة التحقيق في الأخطاء الطبية التي تؤدي إلى الوفاة، وإجراء الخبرات الطبية لتحديد أسباب الوفاة، ثم يتم إحالة التحقيق إلى قاضي التحقيق الذي يتولى استكمال التحقيقات وصولاً إلى قرار تقديم مرتكبيها للعدالة، وشاعت بكثرة في السنوات الأخيرة الماضية حوادث الأخطاء الطبية بخاصة في طرطوس واللاذقية لعدم كفاءة الكوادر الطبية.
المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.