ميليشيا عراقية تستولي على عدة منازل لمدنيين في ريف البوكمال

 

في تطورات الوضع في معاقل سيطرة الميلشيات الإيرانية في ريف دير الزور، استولت ميليشيا حزب الله العراقي على عدة منازل لمدنيين، لترسيخ وجودها على جانبي الحدود.

ونقلت “وسائل إعلام المنطقة الشرقية” استيلاء الميليشيا العراقية على 8 منازل لمدنيين في قرية الهري، و 6 منازل في منطقة الحمدان بمحيط البوكمال، بحجة انتماء أصحابها لمقاتلي تنظيم الدولة، في وقت تعتبر المنطقة تحت سيطرة ميليشيا حزب الله اللبناني.

وذكرت صفحة عين ع الفرات أن ميليشيا حزب الله العراقي استولت مؤخرا على عدد من المنازل العائدة للمدنيين في منطقة الهوام التابعة لقرية السويعية، بهدف تحويلها لمقار لعناصر الميليشيا في محيط المعقل الرئيس للحزب في المنطقة بمدرسة القرية، والتي تحتوي بحسب المصدر على أسلحة ثقيلة ومضادات وسيارات دفع رباعي.

مضيفا أن الأخيرة لم تكتفي بالاستيلاء على منازل الأهالي في الجانب السوري، لتتعمد الاستيلاء على منازل في الطرف المقابل من الحدود في حي السكك بمدينة القائم العراقية.

وبحسب مصادر عراقية إن اشتباكات قبل أسبوع، اندلعت بين ميليشيا حزب الله العراقي والأجهزة الأمنية العراقية، إثر محاولة عناصر الميليشيات إدخال شحنة أسلحة ومعدات عسكرية ضمن رتل عسكري إلى داخل الأراضي السورية عبر معبر البوكمال، الذي أوكلت مهمته إلى المخابرات العراقية، بأوامر من رئيس الوزراء “مصطفى الكاظمي” وإخلاء المنطقة من تواجد الميليشيات التي ترتبط بشكل أساسي بإيران.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.