الحجر الصحي على مشفى داخل مدينة إدلب

أعلنت إدارة مشفى الشفاء في مدينة إدلب عن فرض الحجر الصحي على المشفى احترازاً من وجود إصابات بفيروس كورونا في كوادرها الطبية على خلفية إصابة أحد كوادرها بفيروس كورونا .

نشرت شبكة وطن إف إم على حسابها على فيسبوك أن إدارة مستشفى الشفاء في مدينة إدلب فرضت اليوم الأحد حجر صحي بالكامل على الكادر الطبي والمشفى خوفاً من تفشي فيروس كورونا عقب تسجيل حالة إصابة جديدة في الشمال السوري وهي لفني عمليات يعمل في المشفى .

يشار إلى أن هذه هي الإصابة الرابعة في الشمال السوري تم الإعلان عنها يوم أمس، حيث تم تسجيل حالتين في محافظة إدلب واثنتين شمال حلب .

وقد أعلنت وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة أن عدد الحالات التي تم اختبارها بالأمس وصل ل185 حالة.

وكان وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة قد أفاد يوم أمس بأنه من المتوقع ازدياد عدد الحالات الإصابات بفيروس كورونا بشكل طفيف حتى نهاية شهر آب، ولكن من الممكن أن يكون هناك ازدياد حاد بعدد الإصابات وقد يفوق طاقة النظام الصحي على الاستيعاب.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.