فراس طلاس يكشف تورط رئيس جهاز الأمن الرئاسي للأسد باستهداف حميميم

 

كشف “فراس طلاس” نجل وزير الدفاع الأسبق مصطفى طلاس عن دور لذو الهمة شاليش باستهداف القاعدة الروسية في حميميم.

وفي منشور على صفحته في “فيسبوك” كشف فراس طلاس تورط ذو الهمة شاليش رئيس جهاز الأمن الرئاسي للأسد وابن عمته، باستهداف القاعدة الروسية في حميميم غربي سورية.

مضيفا أن مقلع الحجارة الذي يملكه شاليش في جبال القرداحة في محيط المدينة مسقط رأسه، يعتبر مصدر انطلاق الطائرات المسيرات التي تستهدف القاعدة الروسية في حميميم.

متسائلا في منشوره أين ذو الهمة شاليش، في وقت بدأ الروس يمارسون التضييق المتبع على تحركاته وعناصر مرافقته بحسب صحيفة المدن اللبنانية.

ولم يستبعد طلاس اختفاء شاليش بأوامر من الأسد، مشيرا أنه قيل عن صفقة تتضمن دفع مبالغ مالية للروس مقابل إغلاق القضية ضد رئيس جهاز الأمن الرئاسي والمقرب من الأسد.

وكانت “صحيفة المدن” اللبنانية كشفت عن دور شاليش بتهريب عميل مخابرات لدولة مجاورة مطلوب للقوات الروسية في سورية، ليلعب دور في تسهيل هروبه بالتنسيق مع وسطاء إيرانيين، ما أثار ردة فعل من قبل الروس، الذين بدأوا بفتح قضايا متعددة تخص شاليش، ناهيك عن حملة مداهمة للقائمين بأعمال شاليش في دمشق واللاذقية.

وكان “طلاس” أثار في الآونة الأخيرة عن ضغوط روسيا على بشار الأسد لإخراج مخابراته من درعا والسويداء، حسبما ورود في منشور سابق على صفحته، نقلا عن مقربين من طلاس في دمشق.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.