اشتباكات بين قوات النظام وميليشياته على أطراف دمشق

 

اندلعت مواجهات بين عناصر من استخبارات النظام وعناصر من ميليشيا الدفاع الوطني، سمع صداها في معظم أحياء دمشق ليلاً.

أفاد موقع صوت العاصمة مساء، أمس الإثنين، أن اشتباكات متقطعة اندلعت في منطقة دف الشوك على أطراف دمشق، لليوم الثالث على التوالي، بين مجموعات من المتعاقدين من الفرقة الرابعة وميليشيا الدفاع الوطني من جهة، ومجموعات أمنية اُخرى من فرع فلسطين التابع للأمن العسكري.

أشار المصدر إلى أن الاشتباكات كانت على خلفية رفض العناصر التابعين للرابعة والدفاع الوطني تسليم سلاحهم وإنهاء المهام العسكرية الموكلة لهم في المنطقة، عقب ورود شكاوي من الأهالي لفرعي الدوريات و فلسطين عن تجاوزات عناصر الميلشيات وحالات خطف وسلب وتشليح في مناطق التضامن ودف الشوك.

ولكن العناصر رفضوا الأوامر وتحصنوا في بعض المنازل ضمن بساتين دف الشوك، وقاموا بإغلاق المنطقة بحواجز لمنع تقدم استخبارات النظام.

يشار إلى أن الاشتباكات استمرت لساعات ليلة أمس، وقد تخللها انفجارات متتالية ناجمة عن قنابل يدوية وسط أنباء عن وقوع جرحى في صفوف الطرفين.

يقع حي دف الشوك على الحدود الإدارية بين دمشق وريفها بالقرب من منطقة يلدا في محافظة ريف دمشق، ويربط بين حي التضامن و حي الزهور بدمشق ومناطق في الريف، وتسيطر عليه ميليشيات النظام منذ أكثر من عام ونصف.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.