إن الطيور على أشكالها تقع.. اللواء رفيق شحادة مدير مكتب بشار الأسد

 

كشفت مصادر إعلامية في مناطق سيطرة النظام، بتعيين اللواء “رفيق شحادة” صاحب التاريخ الحافل بالقتل والمجازر، مديراً لمكتب رأس النظام بشار الأسد.

تداولت “وسائل إعلام محلية” منها (قناة سوريا اليوم) على فيسبوك أن بشار الأسد قام مساء الأمس الإثنين بتعيين المرافق السابق لوالده اللواء “رفيق شحادة”، المنحدر من قرية الشراشير في منطقة جبلة، وصاحب التاريخ الحافل بالمجازر مديراً لمكتبه.

يعرف عن “شحادة” أنه تولى الملف الأمني في محافظة حمص لشغله منصب رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية، وكان مسؤولا عن مجازر وقعت في المحافظة منها مجزرة الساعة، وأخرى وقعت في بابا عمرو وتلبيسة والرستن راح ضحيتها مئات المدنيين.

كان اللواء شحادة من بين عشرة مسؤولين في النظام تم إتهامهم بقتل الصحفية الأمريكية “ماري كولفين” والمصور الصحفي الفرنسي “ريمي أوشليك” في حي بابا عمرو، أواخر كانون الثاني 2012، حيث قامت قوات النظام بقصف بناء كان يستخدمهما المراسلان كمركز صحفي.

تنقل اللواء شحادة بين العديد من المناصب، أبرزها تعيينه رئيس شعبة المخابرات العسكرية ورئيس الفرع الأمن العسكري في طرطوس، ورئيس الفرع “293” التابع لشعبة المخابرات العسكرية ورئيس الجنة العسكرية والأمنية في المنطقة الشرقية.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.