وزير الدفاع ورئيس الأركان التركيان يصلان طرابلس في زيارة لم يعلن عنها مسبقاً

إسطنبول ـ “القدس العربي”:

وصل وزير الدفاع التركي خلوصي أقار ورئيس الأركان يشار غولر إلى العاصمة الليبية طرابلس في زيارة رسمية لم يعلن عنها مسبقاً، وذلك بعد أيام من زيارة قائد القوات البحرية التركية إلى ليبيا، في زيارة سبقها أيضاً وصول وفد وزاري تركي كبير إلى طرابلس.
ولا يعرف ما إن كانت الزيارات المكثفة للمسؤولين العسكريين الأتراك تأتي في إطار التحضير لإطلاق عملية عسكرية واسعة نحو مدينة سرت الإستراتيجية وقاعدة الجفرة العسكرية، أم أنها تقتصر على تعزيز التعاون العسكري بشكل عام، وربما التحضير لإقامة قاعدة عسكرية تركية برية في قاعدة الوطية وأخرى بحرية في مصراتة، كما أشارت تسريبات سابقة لم تؤكدها مصادر رسمية تركية.
وأكدت وسائل الإعلام التركية وصول أقار وغولر إلى طرابلس، في حين نشرت وكالة الأناضول مشاهد لاستقبال رسمي للوزير التركي في طرابلس.
وأكدت مصادر تركية أن الزيارة تركز على بحث العلاقات الثنائية وبشكل خاص سير تطبيق مذكرة التفاهم العسكرية الموقع عليها بين البلدين نهاية العام الماضي.
ورداً على سؤال حول طبيعة الزيارة، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريحات عقب صلاة الجمعة إن الزيارة تأتي في إطار مواصلة التعاون بين تركيا والحكومة الشرعية في ليبيا، مشدداً على أهمية استمرار هذا التعاون “بجدية وإصرار”.
وقال أردوغان: “وزير الدفاع وصل إلى ليبيا فعلياً، نريد أن نواصل عملنا في ليبيا عن قرب أكثر”.
والثلاثاء، التقى قائد القوات البحرية التركي، الأدميرال عدنان أوزبال، رئيس الأركان العامة للجيش الليبي، محمد الشريف، في العاصمة طرابلس، حيث أكدت وكالة الأناضول أن أوزبال أجرى زيارة إلى ليبيا بتوجيهات من وزير الدفاع التركي خلوصي أقار حيث جرى اللقاء في قاعدة “بو ستة” البحرية بطرابلس.

نقلا عن القدس العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.