مفتشو التربية .. إرهاب مخابراتي للطلاب في السويداء

نشرت وسائل إعلام مساء أمس الإثنين شكوى لمواطن من مدينة السويداء حول اتباع مفتشي التربية في الامتحان لأسلوب المخابرات السورية .

ذكرت ” السويداء 24 ” أن مواطنا من مدينة السويداء أرسل شكوى حول الطريقة المخابراتية لأحد مفتشي التربية مع ابنته التي نسيت حقيبتها بسيارة الأجرة وفيها بطاقتها الامتحانية قبل موعد الامتحان إلا أن مفتشة للتربية تعاملت معها بطريقة عنيفة على الرغم من توفر بطاقة احتياطية لكل طالب في المركز الامتحاني .
قال ” بهالوقت آخر الامتحان بتفوت مندوبة التربية يلي” بتحسوها جاية من فرع مخابرات، وبلشت تبهدل فيها وكانت رح تسحبلا وراقا وتطالعا لبرا وبهالأثناء وصلت بطاقتا وبس اجت لتكفي رن الجرس والبنت دارسة كثير منيح راحت عليها مسألة مهمة كثير”.

وأضاف ” يلي بدي عبر عنه هوي الترهيب الي عم يعملوه المندوبين للطلاب بدال ما يوقفو مع الطلاب ما بيكفي المناهج المخزية الي بعيدة كل البعد عن الواقع؟ ما بيكفي رهبة الامتحان ؟ ” .

يعاني المواطن في مناطق النظام من الطريقة المخابراتية في تعاطي مؤسساته مع العامة حيث تعمد إلى إرهاب الناس، فسياسة القمع والترهيب التي مورست لعقود في سوريا نجحت في حكم الناس بالخوف والرهاب من كل ما قد يمس الحكومة و مؤسساتها.

يذكر أن  العملية الامتحانية لطلاب الشهادتين التعليم الأساسية والثانوية، قد انطلقت في مناطق سيطرة النظام في 21 من حزيران .

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.