قتلى للنظام وغارات روسية على ريفي حماة والرقة

 

قتل عدد من عناصر النظام، في كمين لتنظيم الدولة بين ريفي حماة والرقة، تلاه قصف من الطيران الحربي الروسي استهداف نفس المنطقة، جاء هذا بعد مضي عدة أيام من استهداف المنطقة.

وأفاد “ناشطون” باستهداف الطائرات الروسية بعدة غارات جوية المنطقة بين أثريا والرصافة بريف حماة والرقة، بعد ساعات من تكبيد قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني خمسة قتل وعدد من الجرحى باشتباكات مع عناصر من تنظيم الدولة على طريق حماة الرصافة.

ونعت وسائل إعلام محلية في حماة 5 عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني وإصابة خمسة آخرين بجروح، أسعفو إلى مشفى سلمية الوطني، إثر اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة على محور الرصافة غرب الرقة.

وذلك بعد أسبوع من حملة قصف بدأتها الطائرات الروسية في المنطقة استهدفت قرى رويضة ومستريحة، بالتزامن مع حملة تمشيط على الأرض لقوات النظام مدعومة بميليشيا الدفاع الوطني، لملاحقة ماوصفته بخلايا تنظيم الدولة في المنطقة الفاصلة بين ريف حماة والرقة.

وأعلنت ميليشيا لواء القدس الفلسطيني قبل أكثر من أسبوعين، أن حملة تمشيط استغرقت 20 يوما تخللها تمشيط مساحة 18 ألف كم ٢ من البادية السورية، لملاحقة عناصر التنظيم، شملت 95 قرية وتجمع.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.