رغم انخفاضه عالميًا.. سعر الذهب يرتفع في سوريا

شهدت أسعار الذهب في سوريا ارتفاعًا طفيفًا في اليوم الأول لافتتاح الأسواق بعد عيد الفطر، رغم انخفاض سعر الذهب عالميًا واستقرار قيمة الليرة عند مستويات متدنية.

وسجل سعر غرام الذهب 21 قيراطًا اليوم، الأربعاء 27 من أيار، 79 ألف ليرة سورية للمبيع، و78 ألفًا و500 للشراء، وسعر أوقية الذهب (أونصة) عالميًا 1707 دولارات، وفقًا للأرقام الرسمية الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق”.

بينما كان سعر غرام الذهب 21 قيراطًا في اليوم الأخير من رمضان، قبل إغلاق السوق، 77 ألف ليرة سورية للمبيع، و76 ألفًا و500 للشراء، وسعر أوقية الذهب عالميًا 1733 دولارًا.

كما ارتفع سعر غرام الذهب 18 قيراطًا إلى 67 ألفًا و714 ليرة للمبيع، و67 ألفًا و214 للشراء.

بينما أشارت بيانات موقع “الليرة اليوم“، المتخصص بأسعار العملات، إلى أن سعر غرام الذهب 21 قيراطًا بلغ نحو 85 ألف ليرة سورية، وسعر غرام الذهب 18 قيراطًا نحو 73 ألفًا، وسعر أوقية الذهب عالميًا 1695 دولارًا، اليوم.

وحافظت أسعار الذهب في سوريا على مستوياتها المرتفعة، رغم تراجع أسعار الذهب عالميًا إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين، بفعل التفاؤل حيال إعادة فتح الاقتصاد العالمي، وفقًا لوكالة “رويترز“.

وكان “رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات” في حلب، عبدو موصللي، قال إن أعلى سعر وصل إليه غرام الذهب 21 قيراطًا في سوريا هو 84 ألف ليرة سورية وفق التسعيرة الرسمية.

وأشار موصللي إلى أن سعر التداول في الأسواق بين تجار الذهب تجاوز 90 ألف ليرة للغرام الواحد.

وشددت “صاغة دمشق” على أن التسعيرة التي تصدرها، هي “السعر الحقيقي الواقعي في السوق”، ودعت البائعين إلى التقيد بها، مهددة باتخاذ إجراءات قانونية في حال ورود أي شكوى.

نقلا عن عنب بلدي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.