شيش برك .. حراق أصبعو .. فتة مكدوس .. أسماء غريبة للأكلات الدمشقية العريقة !

المركز الصحفي السوري _ زهرة المحمد

يتميز المطبخ الدمشقي بأكلات متنوعة وكثيرة، ولها طعم مميز يقبل عليه الجميع بنهم شديد، ويتميز المطبخ الدمشقي بمكونات كثيرة تتكون منها الأكلة حيث تكلف الجيب و تأخذ جهدا كبيرا في تحضيرها، إلا أن ذلك لا يثني ربات المنازل عن ابتكار ما لذ و طاب كل يوم بنكهة جديدة و طبخة مختلفة عن سابقتها .
ولكن الأكلات الدمشقية أيضا تتميز بتسميتها الطريفة أحيانا، فهناك العديد منها يأخذ اسما غريبا يثير التساؤل وسبب تلك التسمية .

حراق إصبعو
وهذه الأكلة من أشهر الطبخات الشامية والتي يجب أن تطبخ على يد مجموعة من السيدات وليس واحدة فقط، فمكوناتها كثيرة وتحتاج المساعدة، وأيضا يرغب بها الكثيرون عند الاجتماع والنزهات، و تتكون حراق إصبعو من العجين المقطع لأجزاء صغيرة، والعدس وزيت الزيتون ، والثوم والليمون أو حمض الليمون، والذي يجب أن يكون من النوع الممتاز، أيضا البصل المقلي والخبز المقلي والكزبرة الخضراء .وتزين بالرمان ودبس الرمان والخبز المقلي والبصل وتقبل السيدات عند الجمعات عليها كون لها طقوسا خاصة جدا دليل عن الألفة والتسلية .

فتة المكدوس
وقد يظن البعض أنها مكونات الأكلة هي المكدوس والذي يوضع على الفطور، إلا أن التسمية بعيدة كل البعد عن ذلك، فهذه الأكلة من أفخر الأكلات الدمشقية والتي تقدم عند المناسبات والعزومات نظر لتكلفتها وطعمها الرائع، و تحضر من الباذنجان المقلي والمحشي باللحم والصنوبر واللوز، و البندورة والبصل واللحم، المطهوين بشكل جيد واللبن، وتحضر على شكل طبقات من كل من المكونات، ثم تزين بالسمن الساخن والصنوبر وتقدم .

شيش برك
وهذه الأكلة كانت تقدم في المطبخ التركي في دمشق، وتعتبر من الطبخات التي تحتاج للإتقان والفن كونها محضرة من العجين ويأخذ شكلا معينا ويجب أن تكون القطعة صغيرة جدا ومحشوة باللحم والثوم والكزبرة، و تطهى مع اللبن المشوي على النار، ثم تزين بالكزبرة والثوم المقليين على نار حامية حيث توضع فوق اللبن وتصدر صوتا جميلا عند التقديم .

باشا وعساكرو
اسم غريب له من الغرابة ما له من الطعم الجميل، فهذه الطبخة كانت تقدم في القصور التركية في دمشق ومكونة من الصلصة الحمراء وفيها قطع الكبة والكفتة المكورة وهي مكلفة جدا وتقدم في الولائم .

محاشي
من أروع الأكلات الدمشقية والتي تأخذ وقتا كبيرا في التحضير، حيث يتم حفر الكوسا والباذنجان والفليلفة، ثم تحشى المكونات بالرز واللحم والكمون والعصفر والملح، وترفع على النار مع ماء و رب البندورة ويوضع أخيرا بعد الطهي كمية من الثوم المهروس والنعنع الأخضر وتعتبر من الأكلات الأكثر شعبية الدمشقية مالها من صيت كبير وطعم رائع .

بوراني
وقد تكون من أقل الأكلات شهرة لأنها من الأكلات التي لها خصوصية بالمطبخ الدمشقي، وهي مكونة من اللحم والبقلة والبصل وتطبخ بطريقة معينة حيث يضاف لها البصل واللحم و السلق أحيانا وتقدم إلى جانب الرز المفلفل ( رز بشعيرية ) .

القشّة
حدث ولاحرج عن طبيعة هذه الأكلة الأشهر على الإطلاق، ولكن تتطلب شروطا كثيرة قبل أن تفكر في عملها، فيجب أن تكون شروط النظافة فوق الاعتيادية ، حيث تتكون من امعاء الخروف و (حشاكيله ، حفاتي وكرشة ) أي كل ما في بطنه، ويتم تنظيفها عبر رحلة طويلة وشاقة ومراحل كثيرة قبل أن تقرر ربة المنزل أنه حان الوقت للشروع في البدء بطبخها، وهناك البعض من المتخصصين في طبخ القشة داخل المطاعم يضعون القشة في ( الكلس ) وهذه المعلومة يجعلها الكثيرون ممن لا يعرفون حقيقة تنظيف القشة الصعبة جدا، وذلك للتخلص من كل الأوساخ والدرن الموجود فيها، ويتم ذلك عبر تغطيسها لثوان معدودة ثم رفعها بشكل فوري، بعد التنظيف يتم حشو القشة بالرز والكمون واللحم الناعم والرائحة الفلفل، ويتم وضع القليل من صودا الخبز كي تتم التخلص من الرائحة الغير المرغوب بها، إلا أن هذه الأكلة معشوقة القاسي والداني وليس فقط عند الدمشقيين لما لها من طعم جميل خاصة أن توفرت كل شروط العمل فيها !!.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.