تبادل للأسرى يفضي ﻹطلاق سراح أطفال ونساء من معتقلات اﻷسد

أجرت غرفة عمليات “وحرّض المؤمنين” اليوم الجمعة عملية تبادل للأسرى أطلقت بموجبها نساء وأطفالاً من معتقلات نظام اﻷسد مقابل أسرى من ميليشياته كانوا محتجزين لديها.

وأفاد مراسل “نداء سوريا” بأن عملية التبادل أدت للإفراج عن امرأتين إحداهما هي “سعدة طوبان” زوجة قيادي في هيئة تحرير الشام من بلدة البارة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي مع أطفالها بعد اعتقال دام لسنتين.

وأعلنت غرفة العمليات اليوم عن إجراء عملية تبادل للأسرى تم بموجبها “فك أسر أختين وثلاثة أطفال مقابل ثلاثة عناصر من الميليشيات تم أسرهم من قِبَل غرفة عمليات “وحرّض المؤمنين” خلال معارك جبل التركمان” بريف اللاذقية الشمالي.

يُشار إلى أن نظام اﻷسد يحتفظ بمئات اﻵلاف من المدنيين في معتقلاته بمن فيهم الأطفال والنساء ويرفض كافة الدعوات ﻹطلاق سراحهم.

 

 

نقلا عن: نداء سوريا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.