نظام الأسد يطالب السوريين خارج البلاد بالتبرع له عبر سفاراته

 

شاركت سفارة النظام في رومانيا بحملة “الاستجابة الطارئة” التي أطلقتها إحدى الوزاراة في حكومة النظام وطالبت بالدفع بالدولار أو اليورو.

نشرت سفارة النظام في رومانيا عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” منشورا حول مشاركتها بالحملة المذكورة والتي أطلقتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل التابعة للنظام.

طالبت السفارة من خلال منشورها السوريين خارج البلاد الدفع باليورو أو الدولار لجمع التبرعات للفقراء في سوريا بسبب انتشار فيروس كورونا.

هبط سعر صرف الليرة السورية خلال الأيام الثلاثة الماضية لمعدلات متدنية حيث تجاوز صرف الليرة 1850 مقابل الدولار الواحد، ليتراجع الصرف اليوم الخميس إلى 1690 ليرة سورية.

 

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.