في بيان للرأي العام.. الإدارة الذاتية تستجدي تعاطف دولي لتحييدها عن عقوبات “قيصر”

 

 

في وقت مقرر دخول قانون قيصر حيز التنفيذ في حزيران ناشدت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا المجتمع الدولي والأطراف الفاعلة للحيلولة دون تأثير هذه العقوبات على مناطقها.

 

في بيان عبر معرفها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حملت الإدارة الذاتية حكومة النظام مسؤولية العقوبات الأمريكية المقرر فرضها في حزيران، بسبب تعنت النظام ورفض الدخول في حوار سياسي يمهد الطريق لوضع حد للحرب السورية منذ تسعة سنوات.

 

مضيفا وباعتبار الإدارة الذاتية جزء من سورية سيكون لهذه العقوبات تأثير ووقوع في مناطق الإدارة الذاتية، بخاصة على مستوى الحرب ضد تنظيم الدولة، والتي من شأنها أن تتيح للأخير تنظيم الصفوف، “إذ نناشد المجتمع الدولي والأطراف ذات التأثير في الملف السوري لدرء مخاطر قانون قيصر عن مناطق الإدارة الذاتية بالشكل الذي يخفف من تفاقم الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين”.

 

في اجتماع رئيس المجلس التنفيذي لمجلس سورية الديمقراطية “إلهام أحمد” مع وجهاء العشائر في ناحية تل حميس بريف الحسكة قبل أيام اعتبرت المسؤولة، أن الهدف من تطبيق قانون قيصر معاقبة النظام لأن هذا النظام لا يقبل التغيير ويظلم شعبه، موضحة أن سورية بالكامل ستتأثر من تبعات هذا القانون، ولفتت الأخيرة أنه وبمجرد رضوخ دمشق للمطالب الدولية للحل السياسي سيكون هناك إمكانيات لرفع العقوبات.

 

 

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.