وزير خارجية ألمانيا يطالب بمساعدات أكبر إلى سوريا

 

 

طالب وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” بمساعدات كبيرة للمدنيين في سورية في ظل تردي الوضع المعيشي لملايين السوريين بسبب الحرب.

 

نقلت قناة “DW” عربية، عن ماس على هامش مشاورات مع نظرائه الفرنسي والبريطاني والتركي بخصوص الوضع في سوريا أن تحديات ومخاطر يواجهها السوريين تفرض إرسال مزيد من المساعدات بشكل مشترك وشامل.

 

مضيفا أن مجلس الأمن الدولي يدرس منح تفويض إضافي لمواصلة إرسال المساعدات الإنسانية إلى هناك في ظل حالة الحرب وانعدام سبل الرعاية الصحية مع انتشار جائحة كورونا، لا سيما مخاطر الفيروس على النازحين.

 

وأشار أن بلاده كما بقية البلدان تؤكد على دعم المبعوث الخاص للملف السوري بخصوص استئناف جولات الحوار للجان المكلفة بصياغة دستور تحت إشراف الأمم المتحدة.

 

 

وقبيل جلسة لمجلس الأمن الدولي في كانون الثاني الماضي اعتبر ماس في لقاء مع القناة الأولى المحلية “إيه دي أر” أن المعاناة في إدلب التي تتعرض لحملة قصف عنيف لا يمكن وصفها، داعيا إلى ضرورة إبرام هدنة لوقف إطلاق النار بشكل عاجل.

 

 

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.