الفرقة الرابعة تنسف وتحرق عدد من المنازل غربي حمص.. والسبب؟

 

 

هاجمت دوريات من قوات الفرقة الرابعة في جيش النظام قبل يومين منازل المدنيين ضمن إحدى القرى الحدودية مع لبنان انتقاما لمقتل عراب تهريب يعمل لصالحها.

 

بثت وسائل إعلام محلية مشاهد الدمار والخراب وحرق المنازل الذي لحق بقرية وجه الحجر بريف حمص الغربي على يد دوريات تتبع لأمن الفرقة الرابعة مدعومة بالدبابات والجرافات، والتي سوت 8 منازل بالأرض وتم إحراق 5 سيارات احتجاجا على مقتل أحد أبرز وكلائها في عملية تهريب المحروقات والغاز والنحاس المدعو “ثائر حبيب” الملقب بالطربوش باشتباكات قبل عدة أيام مع مهربين من المنطقة.

وقد أثارت الحادثة حالة غضب شعبي بين الأهالي الذين وجهوا رسالة لرأس النظام مفادها، “هل هذه مكافأة من قاتل في ريف دمشق، حمص، إدلب؟ 8 منازل تسوى بالأرض، وتنهب محتوياتها ويحرق ما تبقى لأشخاص لا علاقة لهم بجريمة وقعت لا من قريب ولا من بعيد سوى أن المجرم كان مستأجرا أحد البيوت التي يملكونها”.

 

 

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.