جريمة جديدة تهز مناطق نظام الأسد.. مقتل شابة في حمص بعد اختطافها واغتصابها

وقعت جريمة قتل جديدة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري راح ضحيتها شابة من مدينة حمص في العقد الثاني من العمر.

وذكرت مصادر إعلامية موالية أن أهالي حي دير بعلبة بحمص عثروا على جثة الشابة “ملاك حسان عباس” البالغة من العمر “20 عاماً” داخل بناء مهجور بعد اختطافها قبل أكثر من شهر.

وأوضحت المصادر أن المعتدين 4 شبان اعترفوا بجريمتهم وأنهم قاموا باغتصاب الضحية ومن ثَمَّ قتلها بـ11 طعنة سكين وخنقها إضافة إلى ضربها بأداة حادة على رأسها.

وتشهد مناطق نظام الأسد انفلاتاً أمنياً كبيراً وانتشاراً لجرائم القتل والاغتصاب بالإضافة إلى الخطف والسطو المسلح، وسط غياب تام للأجهزة الأمنية أو أيّ محاولة منها لضبط الأمن ومحاسبة مرتكبي تلك الجرائم.

يُذكر أن مدينة طرطوس شهدت قبل أيام مقتل أم وطفليها اللذين لم يتجاوزا الـ6 أعوام ذبحاً بالسكين داخل منزلهم الكائن في قرية “بديرة”.

 

نقلا عن: نداء سوريا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.