توفت داخل الحجر الصحي والنظام: الوفاة ليست بسبب الكورونا

 

نفى النظام السوري الأخبار المتداولة أن سيدة توفت بمرض الكورونا أثناء تواجدها بأحد الأماكن التي خصصها الأول للحجر الصحي في محافظة حمص.

كتبت مديرية صحة حمص اليوم الاثنين، على معرفها الرسمي في وسائل التواصل الاجتماعي أن السيدة التي توفت في الحجر الصحي كانت وفاتها بسبب احتشاء العضلة القلبية وليس مرض كورونا.

وأضافت المديرية أن السيدة كانت تعاني من أمراض قبل دخولها الحجر الصحي وأثناء الحجر لم تظهر عليها أعراض فيروس كورونا.

ولم يعطي النظام الأعداد الحقيقية للمصابين أو المتوفين بالفيروس رغم التقارير الإخبارية التي تؤكد باستمرار أن هناك أعداد كبيرة وخاصة بين الميليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.