كورونا.. أكثر من ألف وفاة بأميركا ورئيس الفلبين يتوعد منتهكي الإجراءات بالقتل

حذّر رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي الذين ينتهكون الإجراءات التي تتخذها الدولة لاحتواء فيروس كورونا بأنهم قد يتعرضون لإطلاق النار عليهم إذا أثاروا المتاعب، في حين شهدت أميركا أكثر من ألف وفاة بكورونا خلال يوم واحد.

وأوضح دوتيرتي في خطاب بثه التلفزيون أنه من الضروري للجميع التعاون واتباع إجراءات الحجر الصحي المنزلي، في الوقت الذي تسعى فيه السلطات جاهدة لإبطاء العدوى والحؤول دون انهيار المنظومة الصحية الهشة بالبلاد.

وسجلت الفلبين 96 حالة وفاة بفيروس كورونا و2311 إصابة مؤكدة، وبعد أن كان عدد الإصابات قليلا في بادئ الأمر أصبح الآن بالمئات يوميا.

وقال دوتيرتي “الأوضاع تسوء.. لذا فإنني أخطركم مرة أخرى بخطورة المشكلة وعليكم أن تنصتوا.. أوامري للشرطة والجيش هي أنه إذا كانت هناك اضطرابات.. ورأيتم أن حياتكم في خطر جراء مواجهتهم لكم فاقتلوهم رميا بالرصاص”.

وأضاف “هل هذا مفهوم؟ القتل.. سأدفنكم بدلا من أن تتسببوا في إثارة المتاعب”.

وجاءت تصريحات الرئيس الفلبيني بعد أن نشرت وسائل الإعلام تقارير عن اضطرابات وحدوث اعتقالات أمس الأربعاء لسكان في إحدى المناطق الفقيرة بمانيلا، الذين كانوا يحتجون على نقص المساعدات الغذائية التي تقدمها الحكومة.

من جهته، قال قائد الشرطة الوطنية اليوم إن الشرطة تدرك أن الرئيس يعبّر عن جديته بشأن النظام العام، وإن القوات لن تطلق النار على أحد.

وقف الرحلات بأميركا
وفي أميركا، قال الرئيس دونالد ترامب أمس الأربعاء إنه يبحث خطة لوقف الرحلات إلى أكثر الأماكن تضررا بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، في وقت تكافح فيه السلطات لاحتواء وباء من المتوقع أن يحصد أرواح ما لا يقل عن 100 ألف شخص.

وقال ترامب في إفادة صحفية بالبيت الأبيض “نحن بالتأكيد ننظر في ذلك ولكن بمجرد اتخاذ تلك الخطوة فنحن في واقع الأمر نفرض قيودا على صناعة مطلوبة بشدة”.

ومن شأن هذه الخطوة أن تؤدي إلى وقف حركة الطيران في مطارات في نيويورك ونيو أورليانز وديترويت المتضررة بشدة من كورونا.

وقال ترامب عن وقف الرحلات الجوية الداخلية التي تقلصت بالفعل إلى حد كبير جراء تراجع الطلب، “ننظر إلى الأمر برمته”.

وكان ترامب والأطباء الذين يقدمون المشورة له قالوا إن من المرجح وفاة ما بين 100 ألف و240 ألف شخص في الولايات المتحدة بسبب كورونا في الأسابيع القادمة، حتى لو التزم الأميركيون بشدة بتوجيهات تطالبهم بالبقاء في المنازل طوال أبريل/نيسان الجاري.

وأعلنت جامعة جونز هوبكنز تسجيل أكثر من ألف وفاة بالفيروس خلال يوم واحد في الولايات المتحدة، وقالت إن إجمالي عدد الوفيات بالفيروس في الولايات المتحدة ارتفع إلى 4764، كما تخطى عدد الإصابات 200 ألف.

وكان حاكم ولاية نيويورك أندرو مارك كومو قد أعلن ارتفاع إجمالي الوفيات بالفيروس في الولاية إلى 1941، في حين تخطت الإصابات 83 ألفا.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ارتفاع عدد الإصابات بين العاملين فيها إلى 1405 حالات، كما أعلنت وفاة موظف آخر جراء إصابته بالفيروس، مما يرفع عدد الوفيات إلى خمس.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن موسكو شحنت مساعدات على متن طائرة عسكرية إلى الولايات المتحدة، تتضمن معدات وأجهزة طبية وكمامات.

حصيلة أوروبية
وفي روسيا، أعلن مركز العمليات لمكافحة كورونا تسجيل ثماني وفيات جديدة بالفيروس. كما وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قانونا يخول الحكومة إعلان حالة الطوارئ في البلاد.

في إيطاليا، قالت وكالة الحماية المدنية إن عدد الوفيات الناجمة عن كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية بلغ 727، ليرتفع عدد الوفيات إلى 13,155.

من جهة أخرى، حذر أطباء ونقابات إيطالية من أن سياسة الحكومة بإرسال المرضى الذين يخرجون من المستشفيات إلى دور رعاية، رغم أنهم يحملون الفيروس، هي بمثابة إطلاق “قنابل بيولوجية”، بينما أكدت السلطات الصحية أن المستشفيات تحتاج إلى إفراغ الأسرّة في أسرع الآجال.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع التركية وصول طائرتي شحن محملتين بالكمامات والمواد المعقِمة والمساعدات الطبية إلى كل من إيطاليا وإسبانيا.

وفي تركيا، أعلن وزير الصحة فخر الدين قوجة أن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في تركيا بلغ 277، وارتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في تركيا إلى 15,679.

وسجلت وزارة الصحة الفرنسية 4861 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 56,989، في حين تخطى عدد الوفيات حاجز الأربعة آلاف.

وفي ألمانيا، ارتفعت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا إلى 858، بعد تسجيل 73 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وفي بريطانيا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 563 وفاة جديدة بكورونا، مما يرفع إجمالي الوفيات إلى 2352، بينما بلغ إجمالي عدد الإصابات 29,474.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أن عدد المصابين بفيروس كورونا في العالم سيتجاوز المليون شخص، وأن عدد الوفيات سيصل 50 ألفا خلال أيام.

وعبّر مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس عن قلقه العميق تجاه “التزايد السريع لوتيرة تفشي” فيروس كورونا المستجد الذي وصل الآن إلى معظم دول العالم.

حصيلة عربية
سجلت وزارة الصحة السعودية ست وفـيات جديدة بالفيروس و157 إصابة، ليرتفع الإجمالي إلى 1720.

من جهتها، أعلنت الإمارات تسجيل 150 إصابة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 814، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى ثماني حالات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل 99 إصابة، ليصبح الإجمالي 779، كما سجلت ست وفيات، فوصل الإجمالي إلى 52 وفاة.

وأشارت وكالة الأنباء الجزائرية إلى تسجيل 130 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 847، في حين ارتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 58.

وفي الدوحة، أعلنت وزارة الصحة القطرية تسجيل 54 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصبح إجمالي عدد المصابين 835.

وفي سلطنة عمان، أعلنت السلطات عزلا صحيا تاما لولاية مطرح بدءا من اليوم وحتى إشعار آخر، في إطار مواجهة كورونا. كما أعلنت بدء العمل بإجراءات استثنائية احترازية أخرى.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 28 حالة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي العدد إلى 317 إصابة.

وفي المغرب، سجلت وزارة الصحة 21 إصابة جديدة بكورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 638، وبلغ عدد الوفيات 37 حالة، وتوقف عدد المتعافين عند 26.

وقالت وزارة الصحة في قطاع غزة إنها تعمل بإمكانيات محدودة لمواجهة فيروس كورونا جراء الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع. وحملت الوزارة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة مليوني نسمة يعيشون في القطاع.

نقلا عن الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.