إيران تعلق على مصرع قيادي كبير بقصف إسرائيلي على مطار الشعيرات

 

نفت إيران ما أشيع عن مقتل قيادي عسكري كبير، بغارات إسرائيلية داخل الأراضي السورية.

ونقلت “وكالة تسنيم” عن مراسلها العسكري في تغريدة على تويتر ما أشيع عن مقتل العميد “أحمد رضا بوردستان” الذي يشغل منصب رئيس مركز الدراسات في الجيش الإيراني، لا أساس لها من الصحة، مضيفة على لسان المراسل، أنه اتصل قبل لحظات بالقيادي وهو في إيران.

وتحدثت تقارير إعلامية عن وصول طائرة إيرانية إلى مطار الشعيرات، قبل تعرضه للقصف.

وأوضحت “صحيفة القدس العربي” أن اجتماع أمني ضم ضباط للأسد ومن الحرس الثوري الإيراني وميليشيا حزب الله اللبناني بحضور قائد فيلق القدس “إسماعيل قاآني”، جرى في المطار.

مضيفة أن قيادات أمنية في دمشق توجهت إلى مطار الشعيرات بعد القصف.

ويذكر أن أصوات انفجارات ضخمة في تمام الساعة 20.25 من مساء أمس، سمعت في ريف حمص الشرقي ناجمة عن غارات إسرائيلية من فوق الأجواء اللبنانية، استهدفت مطار الشعيرات.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.