الولايات المتحدة تعلّق على اتصال “بن زايد” بـ”بشار الأسد” وتعلن موعد تطبيق قانون “قيصر”

أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن تطبيق الولايات المتحدة لقانون “قيصر” الذي يفرض عقوبات مشددة على نظام الأسد وداعميه سيتم في غضون أسابيع.

وأوضح “جويل بيرن” مسؤول الملف السوري في الخارجية الأمريكية أن قانون “قيصر” سيكون موضع التنفيذ بعد شهرين من الآن، وسيستهدف نظام الأسد وكل من يتعاون معه وانتهك حقوق الإنسان في سوريا.

وشدد “بيرن” على أن قانون “قيصر” ينطبق على الجهات التي تتواصل أو تدعم النظام حتى بشكل فردي أو ارتجالي تحت ذرائع إنسانية، وذلك في إشارة للاتصال الذي أجراه محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي مع بشار الأسد مؤخراً.

جاء ذلك خلال لقاء عقده “بيرن” مع هيئة التفاوض السورية يوم أمس عبر دائرة تلفزيونية، وذلك على هامش الاجتماع الدوري للهيئة، بحسب ما ذكرت في بيان لها.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى ثبات موقف بلاده من وقف إطلاق النار في الشمال السوري واستمرار التنسيق مع تركيا ودعم الأخيرة للجيش الوطني السوري، وتأييد بيان المبعوث الأممي إلى سوريا حول إطلاق سراح المعتقلين وإرسال لجان للاطلاع على حالتهم الصحية في ظل انتشار “كورونا”.

وعبَّر “بيرن” عن دعم دول المجموعة المصغرة ومن ضمنها الولايات المتحدة لهيئة التفاوض في السعي لتمكين ملايين السوريين لمواجهة فيروس كورونا، وإلى دعم الولايات المتحدة للعملية السياسية في سوريا وملف اللجنة الدستورية، مشيراً إلى أن عرقلة نظام الأسد لعمل اللجنة يدل على عدم نجاح روسيا في المساهمة بحل وفقاً للقرار 2254 كما تصرح دائماً.

جدير بالذكر أن رئيس وفد “المعارضة” في اللجنة الدستورية “هادي البحرة” أكد في تصريحات صحفية قبل أيام أن نظام الأسد عرقل 8 مقترحات لانعقاد اللجنة، داعياً إلى الضغط على النظام ومنعه من الاستمرار في التهرب ووضع العراقيل واستغلال الظرف العالمي الحالي الناجم عن وباء “كورونا”.

نقلا عن نداء سورية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.