مسؤول عراقي النظام السوري ساهم بنشر كورونا في العراق

أظهرت نتائج فحص 11 عراقي عائدين من دمشق بإصابتهم بفيروس كورونا جميعهم، ما دفع محافظ كربلاء لاتهام النظام السوري بالمساهمة في إصابة العراقيين بالفيروس.

تناول  النشطاء فيديو لمحافظ كربلاء ناصيف جاسم الخطابي يقول فيه “المحافظة سجلت أمس السبت 11 إصابة بفيروس «كورونا» لقادمين من سوريا، واتضح أن الغالبية العظمى من الإصابات هي لقادمين من سوريا” الأمر الذي دفع السلطات العراقية هناك لملاحقة العائدين من سوريا وحجرهم جميعا.

 اعتبر المسؤول العراقي  تكتم النظام السوري، عن أعداد المصابين في سوريا  جعلنا نعتبر بأن سوريا منطقة أمنة ولم نحجر العائدين من هناك، قال  “خلية الأزمة في الحكومة لم ُتعلم محافظة كربلاء بأن سوريا تعتبر من البلدان الموبوءة بفيروس كورونا، لذلك لم يتم حجر أي عراقي قادم من سوريا خلال الفترة الماضية، رغم وجود مراكز للحجر.

 

توفيت سيدة في دمشق مساء الأحد عند وصولها لمشفى المجتهد نقل لها الفيروس من ابنها وزوجته،  صرح النظام السوري عن خمس إصابات بالفيروس فقط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.