جريمة اغتصاب وقتل لطفلة تهز ريف دمشق

 

شهدت بلدة كفربطنا التابعة لمنطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق، الأسبوع الماضي، جريمة راح ضحيتها طفلة تبلغ من العمر 12 عاماً.

وحسب “مركز الغوطة الإعلامي”، وجدت طفلة مقتولة ومجردة من ثيابها، وعليها أثار اعتداء واضح في شقة غير مأهولة في البلدة.

وأشار المركز أن الطب الشرعي في ريف دمشق أكد تعرض الطفلة للاغتصاب، وأن سبب الوفاة يعود للخنق حتى الموت.

من جانبه وجه أهالي البلدة أصابع الاتهام باتجاه عناصر النظام المنتشرين في البلدة، كونهم الوحيدين القادرين على اقتحام المنازل وتنفيذ عمليات الاختطاف.

يذكر أن حالات التحرش والاختطاف والاغتصاب تكررت كثيراً في الفترة الماضية، حيث شهدت العديد من البلدات والقرى في مناطق الغوطة الشرقية هكذا حالات في ظل تراخي الأجهزة الأمنية المسؤولة عن المنطقة.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.