أردوغان أنهينا الاستعدادات لجعل إدلب منطقة آمنة

 

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اليوم الأربعاء، أن بلاده أنهت جميع الاستعدادات لحماية إدلب، بعد يوم من إعلان المتحدث باسم الرئاسة عدم التوصل لنتائج مرضية مع روسيا.

وفي كلمة أمام كتلة “حزب العدالة والتنمية” بحسب صحيفة “ديلي صباح” التركية، اعتبر أردوغان مسألة التدخل في إدلب باتت مسألة وقت، ومن خلال ذلك نوجه تحذيرنا الأخير للحكومة السورية بالعودة إلى مضمون الاتفاقات، لأننا عازمون على جعل إدلب منطقة آمنة للمدنيين، ولتركيا بنفس الهدف مهما يكن الثمن.

وأضاف وكما قد تحركنا في عملياتنا السابقة هناك فإننا قد نتحرك بأي وقت في إدلب، ولا يمكن لأحد أن يختبر عزمنا، وإلى الآن النظام لم يأخذ إصرارنا على محمل الجد، مايجري على طاولة المفاوضات بعيد عن مطالبنا ولم يحقق رغباتنا.

تصريحات “أردوغان” تبعها تصريحات وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” أشار خلاله رفض أنقرة تغيير مواقع نقاط المراقبة التركية بطلب من روسيا خلال اجتماع وفود البلدين على مدى يومين أمس وأول أمس في موسكو.

بموازاة ذلك ومع ارتفاع حدة التهديدات السياسية، لجأ الجيش التركي لنشر نقاط مراقبة إضافية في مدينة الأتارب بريف حلب، وفي بلدة بسنقول بريف إدلب.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، أن بلاده ليس لديها أي مطامع في سوريا، وأن وجود بلاده العسكري مبنى على اتفاق سوتشي لحماية المدنيين، ودفع العملية السياسية، مضيف أن نتائج اجتماعات الوفد في موسكو لم تلبي مطالب أنقرة.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.