عناصر ميليشيا تتبع لإيران يغتصبون وبشكل جماعي فتاة في حلب

 

تعرضت فتاة في مدينة حلب، للاغتصاب من قبل عناصر أحد الميليشيات التي تتبع لإيران.

وبحسب “وكالة ستيب الإخبارية” أقدم مجموعة عناصر من ميليشيا “الباقر” التابعة لإيران على اغتصاب فتاة 17 عام، من أبناء حي الشعار في المدينة بعد اختطافها من قبل عناصر الميليشيا.

مضيفة أن مجموعة عناصر من الميليشيات تناوب على اغتصابها، لتعود مساء اليوم التالي بحالة انهيار، ليتبين أنها تعرضت للاعتداء بحسب ذوي الفتاة، الذين قدموا بلاغا عن حادثة اختفائها قبل يوم.

ويعرف اللواء المذكور الذي يعتمد على أبناء العشائر، ويدعمه الحرس الثّوري الإيراني، بممارسة كافة أعمال التشبح ضد أهالي مدينة حلب من “تعفيش، اغتصاب، وسرقة، ويحظى بتغطية مباشرة من قبل المستشارين الإيرانين، الذين يتخذون من قمة جبل عزان بريف حلب مقراً لهم.

وسبق أن قام عناصر اللواء في أيلول من العام 2018، باغتصاب فتاة في حي باب الفرج داخل المدينة.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.