قيادي في الجيش الوطني … معبر “كسب” لن يبقى في يد الأسد

غرد بالأمس القيادي في الجيش الوطني “مصطفى سيجري” عبر حسابه في تويتر مؤكداً أن عمليات الفصائل الثورية ضد قوات النظام في المرحلة القادمة لن تبقي معبر كسب في يد قوات الأسد.

وأكد “سيجري” الذي يشغل منصب رئيس المكتب السياسي في لواء المعتصم، أن المرحلة الأولى من العملية التي يتم التخطيط لانطلاقها سيتم من خلالها طرد قوات النظام إلى ما بعد نقاط المراقبة التركية.

وأضاف أنه بعد طرد قوات النظام سيتم تطهير كامل الحدود السورية التركية بما في ذلك معبر “كسب” من التنظيمات الإرهابية وإقامة المنطقة العازلة ورفع علم الثورة على جبال “الباير بوجاق” وصولاً إلى المنفذ البحري.

يذكر أن كلام “سيجري” هذا يأتي في الوقت الذي تقوم به تركيا بحشد آلياتها وجنودها في العديد من مدن وبلدات ريف إدلب حيث تشهد المنطقة تصعيد عسكري كبير عقب تمكن قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له من السيطرة على العديد من المدن والبلدات في ريفي إدلب وحلب.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.