شهداء وجرحى بغارات جوية روسية غرب حلب

استشهد مدنيين اليوم الأربعاء وأصيب آخرين بجروح مختلفة إثر قصف جوي على منازل المدنيين في ريف حلب.

أفاد مراسلنا بوقوع أربعة شهداء وهم “محمد خير الخليل” البالغ 23 عاما، “عبد الفتاح الخليل” 23 عاما، “عبد الرحيم الخليل” 22 عاما، والطفل “محمد أحمد الخالد” 15 عاما، بالإضافة إلى ثلاث إصابات جراء غارات جوية روسية استهدفت منازل المدنيين في قرية كفرعمة بمحيط مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وذلك بالتزامن مع حملة قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام يستهدف مدينة الأتارب.

وأضاف المصدر أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة قرى كفرنوران، والفوج 46 بريف المنطقة دون تفاصيل عن الخسائر.

وأحصى فريق الدفاع المدني استشهاد طفل وإصابة 14 آخرين بجروح أمس الثلاثاء بقصف جوي ومدفعي على قرى وبلدات ريف حلب، وذلك بعد يوم من استشهاد طفلة نازحة من بلدة قلعة المضيق في ريف حماة بغارات روسية على منازل المدنيين في بلدة أبين سمعان غرب حلب.

والجدير بالذكر أن قوات النظام بدأت حملة عسكرية في 17 من كانون الثاني بريفي حلب الجنوبي والغرب، تخللها قصف جوي ومدفعي على قرى وبلدات المنطقة، ما أسفر عن استشهاد العشرات من المدنيين.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.