منسقو الاستجابة: مقتل 1900 مدني منذ توقيع اتفاق سوتشي

نشر فريق “منسقو الاستجابة في سوريا” اليوم الجمعة إحصائية توثق استشهاد مئات المدنيين منذ توقيع اتفاق سوتشي.

وفي بيان أعلن فريق منسقو الاستجابة أن 1900 مدني ضحايا الحملة العسكرية في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب منذ توقيع اتفاق سوتشي في 17 من أيلول 2018، وحتى 31 من كانون الثاني 2020 برعاية روسية تركية.

مضيفا أن قرابة 1.7 مليون شخص فروا من منازلهم بسبب حملة القصف والتدمير وارتكاب المجازر من الطائرات الروسية والنظام خلال المدة ذاتها.

أشار الفريق في بيان مماثل أمس إنه تمكن من توثيق نزوح أكثر من 47،070 عائلة “268،298” من المنطقة منزوعة السلاح في ريفي إدلب وحلب موزعين على أكثر من 134 قرية وبلدة ومخيم.

مضيفا أن حركات النزوح صاحبها سقوط شهداء وجرحى مدنيين جراء التصعيد وغارات الطيران، ما تسبب باستشهاد 130 مدنيا، بينهم 40 طفلا وطفلة، مايعادل 30.76 من مجموع الضحايا.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.