مقتل 15 شاب من أبناء رنكوس على يد قوات النظام

 

قتل 15 شاب اليوم الأربعاء، في ريف دمشق جراء اشتباكات مع قوات النظام.

وبحسب “موقع صوت العاصمة” أن اشتباكات اندلعت من منتصف ليلة أمس حتى ساعات الفجر الأولى، بين شبان من بلدة رنكوس بريف دمشق رفضوا المصالحة مع النظام من جهة، وقوات الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني من جهة أخرى، إثر قيام قوات النظام بحملة مداهمات واعتقالات في البلدة.

ولفت المصدر أن قوات النظام طوقت البلدة بأربع دبابات وعدد كبير من المدرعات، لإلقاء القبض على الثوار الذين تحصنو داخل الأحياء السكنية، لتندلع على إثرها اشتباكات أسفرت عن قتل 10 عناصر من قوات النظام بينهم ضابط، مقابل مقتل 15 شاب ووقوع آخرين في الأسر.

مضيفة أن الاشتباكات انتهت بانسحاب باقي الثوار من البلدة، وفرض قوات النظام سيطرتها على أحيائها ونشر حواجزها في المنطقة.

يذكر أن حالة من التوتر تسود منذ أسابيع ريف دمشق الغربي، بسبب عدم التزام قوات النظام بتنفيذ بنود اتفاق المصالحة، الذي ينص على إطلاق سراح المعتقلين من السجون.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.