خبز حاف هاشتاغ يغزو وسائل إعلام موالية للفت الأنظار

 

أطلق موالون على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للإضراب عن التسوق، للفت الأنظار على غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.

وتحت عنوان “أسبوع على الخبز الحاف ضد الغلاء وارتفاع الأسعار” أطلق موالون هاشتاغ على مواقع التواصل للفت الأنظار على موجة الغلاء وارتفاع أسعار المواد الغذائية، التي باتت تثقل كاهل السوريين بخاصة مع خسارة الليرة السورية جزء كبير من قيمتها في الآونة الأخيرة إمام الدولار، ليسجل سعر صرف 1050 في اليومين الماضيين.

وعز قائمون على الحملة هذا النشاط وسط حالة التخبط التي تشهدها الأسواق، واستغلال التجار حالة عدم الاستقرار و غياب أي دور للمؤسسات المعنية بضبط الأسواق لاتخاذ هذه الخطوة والعمل على مقاطعة البضائع والمنتجات.

وجاء في منشور أحدهم تعليقا على المقاطعة “شو المانع نحن كشعب سوري ملتعن سلاف سلافو من غلاء الأسعار وطمع التجار الي ماعم ترحم ولا بدها تشبع اننا نعمل حملة أسبوع على الخبز الحاف، ليش مابدكون تستوعبو قبولكن لها لأسعار هو الي عم يزيد طمع وجشع التجار”.

وقد اتهم عضو مجلس الشعب خالد العبود مؤسسات النظام بالتقصير في تحمل مسؤولياتها تجاه المعاناة التي يعيشها المدنيين في المحافظات، في ظل انعدام كافة مستلزمات الحياة اليومية على رأسها الغاز،المازوت، البنزين، الكهرباء مشيراً أن الفريق الاقتصادي الموكل بتأمين حاجات السوق لم يكن على قدر المسؤولية.

يذكر أن عدة حملات أطلقها المدنيين على مواقع التواصل الاجتماعي في الأشهر الأخيرة بسبب موجة الغلاء وارتفاع كلفة المعيشية من ضمنها “أمنلي بيت، وبطريقك وصلني، ومؤخراً زكاتك خفض أسعارك”.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.