غارات إسرائيلية تستهدف مطار التيفور في ريف حمص… والسبب؟

استهدفت غارات إسرائيلية منتصف ليلة أمس مطار التيفور في ريف حمص بعد مضي أكثر من أسبوعين على إعلان موسكو اعتراض طائراتها غارات مماثلة إسرائيلية استهدفت الموقع ذاته.

وبحسب وسائل إعلام تعمل في مناطق سيطرة النظام شن الطيران الحربي الإسرائيلي على محور منطقة التنف غارات جوية استهدفت مطار “التيفور T4” بريف حمص الشرقي، بينما حققت أربعة صواريخ أهدافها داخل المطار، ما أدى لدوي انفجارات وارتفاع ألسنة النيران.

ولفتت المصادر أن الدفاعات الجوية تصدت للهجوم، وأسقطت عدد من الصواريخ بالإضافة إلى طائرات مسيرة.

وبحسب نشطاء إن طائرة “يوشن” قادمة من العراق حطت أمس في المطار قبل استهدافه، وسط أنباء عن تدمير ثلاث طائرات من طراز “سوخوي” ومصرع طيار.

وكانت وكالة “سبوتنيك” الروسية أعلنت في كانون الأول الماضي اعتراض طائرات روسية من “طراز سو-35” كانت تخطط لاستهداف مطار التيفور أحد أكبر القواعد الجوية في سورية.

في حين قال نشطاء مطلع أن الحادثة جاءت لمنع إسرائيل الحرس الثوري الإيراني بقيادة قائد قوات الحرس الثوري الإيراني في سورية الحاج “علي زاده” إدخال منظومة دفاعية جوية متطورة إلى مطار التيفور لحماية الميليشات الإيرانية من الغارات الإسرائيلية، مضيفة أن الحاج زاده المسؤول عن عملية نقل المنظومة الصاروخية إلى داخل الأراضي السورية عبر الحدود مع العراق.

يذكر أن غارات إسرائيلية استهدفت مكان إقامة الحاج زاده بمنطقة السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق في كانون الأول الماضي.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.