منسقو الاستجابة ينفي خروج مدنيين من محافظة إدلب

 

نفى فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال ما أشيع مؤخرا على وسائل إعلام موالية خروج مدنيين من محافظة إدلب.

وفي بيان الفريق أعلن نفيه ما أشيع على وسائل إعلام موالية خروج مدنيين من محافظة إدلب، باتجاه مناطق سيطرت النظام، من خلال المعابر التي أعلنت عن افتتاحها روسيا والنظام في الآونة الأخيرة.

مضيفاً بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المعلن بين أنقرة وموسكو في 11 من هذا الشهر، وواصلت قوات النظام خرق الاتفاق منذ أعلانه، مستهدفة أكثر من 16 منطقة في أرياف إدلب، حلب، حماة، اللاذقية.

وسبق أن اعتبر فريق الاستجابة قبل يومين، إعلان الخطوة الروسية بافتتاح ثلاثة معابر في الهبيط، أبو ظهور بريف إدلب، والحاضر في ريف حلب مصيرها الفشل، مشيراً من يريد حماية المدنيين لايقوم باستهدافهم بشكل مباشر موقعا المجازر ويتسبب بنزوح أكثر من 382 ألف مدني من ريف إدلب في غضون شهرين.

وكانت وسائل إعلام موالية عبر مراسليها أعلنت أمس الإثنين، خروج عوائل مدنيين من معبر الحاضر بريف حلب والهبيط جنوب إدلب باتجاه مناطق سيطرة النظام مع أول يوم من افتتاحها.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.