ممارسات الميليشات الإيرانية تمنع الأهالي من الزراعة في المنطقة الشرقية

رفض الأهالي في كل من ريفي دير الزور والرقة زراعة أراضيهم عقب المجازر الأخيرة التي ارتكبها عناصر الميليشات بحق المدنيين. 

 

وبحسب شبكة “فرات بوست” رفض أهالي ريف دير الزور الغربي ومنطقة معدان بريف الرقة زراعة أراضيهم في مناطق انتشار ميليشا النجباء، ولواء فاطميون الأفغاني، وذلك خوفاً من بطش الميلشيات التي ارتكبت المجازر وممارسات غير شرعية بحق أهل المنطقة في الآونة الأخيرة.

 

ووثق نشطاء قبل أكثر من أسبوع مقتل 21 مدني من أبناء عشائر “البومانع” في بادية السبخة جنوب الرقة رميا بالرصاص واتهام عناصر الميليشات الإيرانية بالوقوف وراء مقتلهم، بذريعة مساعدة عناصر تنظيم الدولة للوصول إلى معاقل الميليشات، ليتم العثور على جثثهم في البادية على مسافات متباعدة.

 

في حين ارتكبت مجزرة مماثلة بريف حلب الجنوبي، راح ضحيتها ستة مدنيين من أهالي قرية عبيسان، حيث قامت الميليشات الإيرانية بخطفهم خلال عملهم في رعاية الأغنام وأقدمت على إعدامهم رميا بالرصاص وترك جثثهم في بادية مخلف.

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.