“العام الثقافي”: محطّة ثامنة مع باريس

أُعلن في الدوحة، اليوم الثلاثاء، عن إطلاق برنامج “العام الثقافي قطر – فرنسا 2020″، ويجري إطلاق الفعاليات في حفل رسمي تحتضنه “دار الأوبرا” في “الحي الثقافي – كتارا” بـ الدوحة يوم الجمعة المقبل، وتُقدّمه “أوركسترا قطر الفلهارمونية” التي تُؤدّي معزوفات من كلاسيكيات الموسيقى الفرنسية، تحت قيادة مارك بيوليه.

وقال وزير الثقافة والرياضة القطري، صلاح بن غانم العلي، في مؤتمر صحافي عقد اليوم الثلاثاء: “يهدف البرنامج إلى تعريف فرنسا بأفضل ما في قطر، وجلب أفضل ما في فرنسا إلى قطر”، مشيراً إلى أنه، وفي الوقت الذي تزداد فيه العلاقات التجارية القطرية الفرنسية ازدهاراً، هناك ما يقرب من 5500 فرنسي يعيشون في الدوحة، ويتحدّث الفرنسية زهاء 200 ألف شخص في قطر.

من جهته، قال السفير الفرنسي في الدوحة، فرانك جيلي، إنَّ برنامج العام الثقافي يحفل بالفنون المرئية والموسيقية والسينمائية والرياضية والأدبية والأكاديمية والعلمية. وأضاف: “سيكون العام 2020 استثنائياً، إذ سيُساهم في تعزيز روابط الصداقة وتوطيد التبادلات الفنية والمعرفية بين القطريّين والفرنسيّين”.

من جانبها، أشارت رئيسة قسم الأعوام الثقافية في “متاحف قطر”، عائشة العطية، إلى أبرز فعاليات البرنامج الذي تشهده العاصمتان الدوحة وباريس، وذكرت أن قصر طوكيو في العاصمة الفرنسية باريس يستضيف خلال شباط/ فبراير المقبل معرضاً في الفن المعاصر يضم أعمالا لفنّانين قطريّين وخليجيّين بعنوان “العالم يحترق”، وتشارك “مؤسّسة الدوحة للأفلام” بعدد من العروض السينمائية في “مهرجان كان السينمائي الدولي” و”مهرجان كليرمون فيران للأفلام القصيرة”، إلى جانب عروض “أسبوع الثقافة القطرية” الذي يُقام في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل في “معهد العالم العربي” بباريس.

وفي آذار/ مارس المقبل، ينظّم “كراج غاليري” في “مطافئ مقر الفنانين” بالدوحة معرضاً بعنوان “استديوهات بيكاسو”، وفي الخريف تستضيف صالة المعارض المؤقّتة في “متحف قطر الوطني” معرضاً تحت إشراف مؤرّخة الفن الفرنسي كاثرين غرونييه، يناقش موضوع الابتكار الباريسي في الفن الحديث، ويحتضن “متحف قطر الوطني” معرضاً حول تاريخ باريس ودورها كحاضنة للإبداع في الفن الحديث، وتُعرض في غاليري متاحف قطر “الرواق” مجموعة من أعمال الفنان الفرنسي المعاصر فيليب بارينو.

يُذكر أن برنامج “العام الثقافي” تأسّس في 2012، وتتعاون “متاحف قطر” من خلاله مع دولة مختلفة كل عام، وشملت الأعوام الثقافة السابقة، كلّاً من اليابان في 2012، والمملكة المتحدة في 2013، والبرازيل في 2014، وتركيا في 2015، والصين في 2016، وألمانيا في 2017، وروسيا في 2018، والهند في 2019، فيما تقرّر أن يُخصَّص العام المقبل لـ”قطر – الولايات المتحدة”.

المصدر صحيفة العربي

Leave A Reply

Your email address will not be published.