جريمة قتل تطال أحد وجهاء مدينة الباب شرق حلب

اغتال مجهولون مساء أمس أحد وجهاء مدينة الباب في ريف حلب الشرقي أمام منزله. 

وبحسب نشطاء أطلق مجهولون النار على المدعو “ناجح التمرو” الملقب أبو حسن أمام منزله في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ما أدى إلى وفاته داخل المشفى متأثرا بإصابته.

 

نعى الجيش الوطني في بيان القتيل الذي يشغل منصب مدير مكتب العلاقات العامة والتنسيق في قطاع مدينة الباب، وأحد رموز الثورة، حيث يعتبر من أوائل الثائرين في ريف حلب.

 

 

ودان الحراك الثوري في ريف حلب جريمة القتل التي أودت بحياته، داعيا الجهات المسؤولة إلى تحمل مسؤولياتها والكشف عن مرتكبي الجريمة وتقديمهم إلى القضاء لينالوا جزائهم.

 

يذكر أن مع تسارع الأحداث وتغير خريطة السيطرة تقع وتكثر عمليات الاغتيال سواء مدنيين أو عسكريين في ريف حلب وشرق الفرات بوجه مشابه لما يحصل في درعا، دون معرفة الجهات التي تقف خلف عمليات الاغتيال.

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.