ارتفاع حصيلة شهداء قصف الطائرات الروسية على بلدة البارة بريف إدلب.

 

 

ارتفعت حصيلة الشهداء اليوم السبت نتيجة قصف الطائرات الحربية الروسية بعدة غارات جوية بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي.

 

وبحسب مراسلنا استشهد 8 مدنيين بينهم امرأتين وطفل وأصيب عدة أشخاص آخرين إثر استهداف الطائرات الحربية الروسية الفرن الآلي داخل البلدة بأربع غارات جوية متتالية تلاها قصف مدفعي بالقنابل العنقودية استهدف نفس المنطقة.

 

ولا يزال عدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالة حرجة.

 

كما استهدف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ الفراغية الأحياء السكنية في بلدة كفرومة التابعة في ريف إدلب الجنوبي ، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.