التهاب الجيوب الأنفية في الشتاء – أعراضها وأسبابها وطرق الوقاية منها

 |

يعتبر التهاب الجيوب الأنفية حالة شائعة تصبح فيها التجاويف حول ممرات الأنف (الجيوب الأنفية) ملتهبة ومتورمة وهذا يسبب تراكم المخاط ويكون التنفس عبر الأنف صعبًا ويشعر المريض بتورم وألمًا في المنطقة المحيطة بالعينين والوجه

يمكن لالتهاب الجيوب الأنفية أن يكون بسبب الإصابة بعدوى في الجيوب الأنفية أو عن انحراف الحاجز الأنفي. تؤثر الحالة الأكثر شيوعًا على الشباب والبالغين في منتصف العمر، ولكنها تؤثر أيضًا على الأطفال.

الأعراض

  • إفرازات شفافة سميكة من الأنف
  • انسداد الأنف أو الاحتقان، مما يسبب صعوبة في التنفس من خلال أنفك
  • الشعور بألم ووجع وتورم في المنطقة الحيطة بالعين والأنف والجبهة
  • ضعف حاستي الشم والتذوق
  • ألم الأذن
  • الم في الفك العلوي والأسنان
  • السعال الذي قد يزداد سوءًا بالليل
  • التهاب الحلق
  • رائحة الفم الكريهة

يُرجى زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من الأعراض التالية، التي تشير إلى الإصابة بالتهاب خطير:

  • حمى مرتفعة الحرارة
  • تورمًا أو احمرارًا حول العينين
  • صداع شديد
  • التشوش
  • الرؤية المزدوجة أو تغييرات أخرى في الرؤية
  • تيبس الرقبة

الأسباب

تشمل الأسباب الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • السلائل الأنفية.نمو هذه الأنسجة يمكن أن يؤدي إلى انسداد الممرات الأنفية أو الجيوب الأنفية.
  • انحراف الحاجز الأنفي.يمكن أن يعوق أو يسد الحاجز الأنفي المتقوس — الحاجز بين فتحتي الأنف — ممرات الجيوب الأنفية.
  • الحالات الطبية الأخرى.يمكن أن يؤدي الارتجاع المعدي أو فيروس نقص المناعة البشرية والأمراض الأخرى المرتبطة بالجهاز المناعي إلى انسداد الأنف.
  • عدوى المجرى التنفسي.يمكن أن تؤدي الالتهابات في جهازك التنفسي — نزلات البرد الأكثر شيوعًا — إلى التهاب وسمك أغشية الجيوب الأنفية وحجز صرف المخاط. ويمكن أن تكون هذه العدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية.
  • الحساسية مثل حمى القش.الالتهابات التي تحدث مع الحساسية يمكن أن تسد الجيوب الأنفية

الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

اتبع هذه الخطوات للحد من خطر إصابتك بالتهاب الجيوب الأنفية:

  • تجنّب عدوى الجهاز التنفسي: قلل من الاختلاط بالمصابين بنزلات البرد. واغسل يديك باستمرار بالصابون والماء، وخاصةً قبل تناول الوجبات.
  • عالج داء الحساسية لديك: بزيارة الطبيب المختص والالتزام بالدواء للحد من المضاعفات.
  • تجنب دخان السجائر والهواء الملوثالتدخين واستنشاق الهواء الملوث يهيج الرئتين والممرات الأنفية وتجعلها تلتهب.

الجيوب الأنفية من المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص وقد يزداد الأمر سوءًا في درجات الحرارة المرتفعة.

 عددًا من النصائح لمرضى التهاب الجيوب الأنفية  في الشتاء منها الآتي:

مرضى حساسية الأنف يعانون بشدة خلال فصل الشتاء إما بسبب برودة الطقس، أو بسبب الموجات الترابية التى تأتى ما بين فترة وأخرى فيوجد بعض النصائح تفيد مرضى حساسية الأنف وتساعد على تأقلمهم مع تغيرات الطقس منها:

  • التوقف عن تناول الأطعمة المثيرة للحساسية الأنفية التى تختلف من مريض لآخر ولكن أبرزها البيض والموز.
  • التركيز على ترطيب الجسم لمقاومة إفرازات الأنف بالمياه والسوائل المشروبات الساخنة أو مشروبات الفاكهة الطازجة.
  • البعد عن الطعام الغنى بالتوابل الحارة.
  • حساسية الأنف يثيرها ضعف تجفيف الأنف، لذا فتنظيف الأنف دوما بالمناديل القطنية أمر هام.
  • تنظيف مكان المعيشة بشكل دائم وتخليصه من الأوساخ والأتربة من أهم طرق وقاية حساسية الأنف
  • اسأل طبيبك عن مضادات الهيستامين خلال فترات الشتاء والتقلبات الجوية.
  • غسيل الوجه واليدين دوما يقى من تهيج الأنف.
  • اسأل طبيبك عن إمكانية تعاطى جلسة بخار.
  • الاهتمام بتعزيز المناعة بمشروبات وأكلات غنية بفيتامين سى والعناصر التى يحتاجها الجسم للوقاية التامة من نزلات البرد المتكررة التى تضر بمريض حساسية الأنف.
  • وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.