استنفار عسكري إثر مقتل قيادي في ريف حلب

 

 

 

شهدت مدينة بزاعة في ريف حلب الشرقي ظهر اليوم، حالة استنفار على وقع استهداف قيادي في الجيش الوطني السوري.

 

 

وأفاد “مراسلنا” بأن حالة استنفار أمني لفرقة الحمزات في بزاعة بريف حلب الشرقي، تخللها نشر معدات عسكرية ثقيلة في أحياء المدينة، على خلفية مقتل قائد فرقة الحمزة المدعو “حامد صلاح بولاد.

 

وأشار المصدر أن إطلاق نار استهدف القتيل داخل أحياء المدينة.

 

وسبق أن طالب المجلس المحلي في المدينة في آب الماضي، فصائل الجيش الحر وقوى الأمن والشرطة بحماية المدينة من الهجمات المسلحة التي تستهدف أحيائها، إثر هجوم أوقع قتل وجرح من الأهالي.

 

 

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.