أهالي سلمية يشكون من انتشار مرض اللشمانيا

 

 

 

اشتكى أهالي مدينة سلمية بريف حماة من انتشار الأمراض والأوبئة، بسبب تردي وضع الخدمات على رأسها تربية المواشي داخل أحيائها.

 

 

 

وفي تقرير “لصحيفة الفداء” كشفت من خلالها إصابة 738 شخص بمرض اللشمانيا في مدينة سلمية بريف حماة، من بداية العام مقارنة ب500 في العام الماضي، بسبب تردي وضع الخدمات والواقع الصحي وانتشار حظائر تربية المواشي بين السكان.

 

 

واتهم المصدر مجلس المدينة والبلدية بعدم القيام بالمهام المناطة من جانبهم من حيث ترحيل القمامة، ونقل حظائر المواشي ومخلفاتها من الأحياء والتي أصبحت بؤرة للحشرات الناقلة للمرض.

 

 

وأشار مصدر طبي إلى وجوب الإسراع بعملية نقل مسببات المرض وترحيل القمامة ورش المبيدات إلى خارج الأحياء للحد من انتشاره، إلى جانب تأمين مياه الشرب بشكل كاف للأحياء وضمان شبكة الصرف الصحي ومكافحة الكلاب الشاردة والقوارض.

 

من جانبه اعتبر مجلس المدينة على لسان نائب رئيس المجلس المهندس “إسماعيل موسى” أن ضعف الإمكانيات المالية ونقص الكوادر البشرية والآليات تقف عائق أمام المهام المطلوبة.

 

يذكر أن أهالي سلمية اشتكوا في وقت سابق من إهمال وضع الخدمات، على رأسها الكهرباء وطرقات وانتشار القمامة المتعمد من قبل النظام تجاه مدينتهم التي قدمت المئات من ابناءها بحسب صفحات المدينة.

 

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.