قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام على يد الجيش الوطني

أوقع الجيش الوطني السوري اليوم السبت مجموعة من قوات النظام بين قتيل وجريح على محاور القتال في ريف إدلب.

وفي بيان صادر عن “الجبهة الوطنية للتحرير” أعلنت عن قتل وجرح عناصر من قوات النظام، وأسر عنصر خلال كمين محكم إثر محاولة تسلل للأخير على محور تل دم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وذكر مصدر عسكري في تمام الساعة الثانية بعد منتصف ليلة أمس، حاول مجموعة من عناصر النظام التسلل إلى قرية تل دم من محور قرية سرجة، ليتم على إثرها نصب كمين محكم مع وصول مؤازرة من فصائل الثوار إلى المنطقة تم من خلاله التصدي لعناصر النظام، ووقوع قتلى وجرحى، بالإضافة إلى أسر عنصر.

وسبق للثوار في 20 من الشهر الجاري التصدي لمحاولة تقدم مماثلة لقوات النظام على ذات المحور مدعوما بالميليشيات الروسية والإيرانية، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى.

في حين تحاول قوات النظام منذ أسبوعين التقدم على جبهات ريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث تمكنت على إثرها من فرض السيطرة على قرى اللويبدة، تل خزنة، المشيرفة، أم الخلاخيل، الزرزور ومزرعة الجدعان.

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.