إحراق جثة المصور البورمي تنفيذاً لوصيته في ريف الرقة

أُحرقت جثة المصور البورمي تنفيذاً لوصيته ووفقا لطقوس الديانة البوذية، بعد مقتله في ريف الرقة.


وبحسب “فرات بوست” أنه تم حرق جثة البورمي “زاو سينغ” يوم أمس، في مراسم عضو منظمة “فري بورما رينجرز الإغاثية” العاملة في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بالقرب من المكان الذي قتل فيه، في الثالث من تشرين الثاني، بريف بلدة تل تمر، خلال المعارك الدائرة في الشمال السوري.

وأشار إلى أن مراسيم الجنازة أُقيمت في بلدة تل تمر، وحضر أصدقاء القتيل وزملائه من المنظمة وكادر مشفى تل تمر، وسينقل رماد القتيل إلى عائلته عن طريق منظمة حراس بورما الأحرار.

ويذكر أن 7 أشخاص سقطوا وجرح آخرين في انفجار سيارة مفخخة قرب فرن الجبري، وسط مدينة سلوك شمال الرقة يوم الإثنين من الشهر الجاري.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.